الخط الساخن 33402288
info@afif.qa

Blog

تنفذ مشاريع خيرية في السودان بتكلفة اجمالية أكثر من مليونين ريال قطري

ضمن برنامج ” واعد لشباب واعد“.. 

حامد شبيب: برنامج المؤسسة التطوعي جاء إيماناً بأهمية دور الشباب في العمل التطوعي

متطوعون: رحلة السودان تركت بصمة قوية في العمل التطوعي الشبابي

متطوعون: برنامج “واعد لشباب واعد” لبى احتياجات الشباب القطري في العمل التطوعي

نظمت عفيف الخيرية الرحلة الثانية للمتطوعين ضمن برنامج” واعد لشباب واعد” إلى السودان بهدف تعزيز روح التطوع لدى الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 — 30 سنة، وحثهم على التطوع والعمل الخيري، والشعور بالمسؤولية الاجتماعية، ويستمر البرنامج لمدة سنة كاملة، ويركّز على شريحة الشباب باعتبارهم الأمل، وعليهم تعتمد الأمة، ويعتبر “برنامج واعد لشباب واعد” فرصة لكون الشباب همّ أمل الأمة الواعد.

واستمر برنامج الرحلة ثلاثة أيام، تم خلالها تشييد عدة مشاريع خدمية في ولاية نهر النيل محلية شندي، منها توزيع (1000) سلة رمضانية في مدينة(أم برده-أم درمان) لأكثر من (5000) مستفيد،  والقيام بزيارة قرية عفيف في السودان التي يتوفر فيها أهم المشاريع الخدمية منها مسجد يستكمل بناؤها منها مسجد بمساحة يسع لعدد  500 مصلياً ، وبئر ارتوازي بعمق ما بين 150 متر حتى 200 متر وخزان لعدد 100 جالون، و بيوت الفقراء الذي يستهدف بناء (100) بيت تم افتتاح منها سبعه بيوت، ومستوصف لتلبية احتياجات الأهالي الصحية، حيث يبلغ أجمالي تكلفة المشاريع قرية عفيف الخيرية قرابة(2211000) ريال قطري.

واكد السيد حامد شبيب المسؤول المباشر عن برنامج “واعد لشباب واعد”، أن إطلاق الرحلة الثانية، جاء ايماناً من المؤسسة بأهمية دور الشباب في العمل التطوعي والعمل الخيري والإنساني من خلال احتكاكهم وتجربة العمل الخيري الميداني، واتاحة فرصة حقيقية للشباب الذي يبحث عن جهة داعمة.

وأكدت عفيف الخيرية أنها تواصل دعمها لتدريب وتنمية مهارات الشباب مما يحفزهم على تحمل المسؤولية المجتمعية انطلاقاً من الأفكار المتميزة والمتاحة من خلال تخصصاتهم فمنهم المهندس والمحاسب والإعلامي وسواهم من المتخصصين من اجل تقديم الخدمات الإنسانية من خلال اقتطاع جزء من أوقاتهم لتقديم الخدمة وتوزيع المساعدات في المناطق الأكثر احتياجاً للمساعدات والإغاثة والحرص على المشاركة الفعلية للشباب في الخطط والبرامج التطوعية التي تهدف للعمل الخيري والإنساني وفق رؤية ورسالة المؤسسة التي ترتكز على تمكين الإنسان لغد أفضل.

رحلة مميزة

من جانب اخر أشاد فريق رحلة السودان إلى أهمية هذه الرحلة للبرنامج التي مثلت دور كبير لأهمية التطوع من خلال البرنامج فقد وأوضح السيد يوسف المفتاح، رئيس الوفد على أن الرحلة بكل المقاييس ناجحة ومميزة في انخراط المتطوعين بشكل ميداني في العمل الإنساني، والعمل إلى التعايش والتقارب مع أهالي مناطق في السودان، من خلال الاطلاع على المشاريع الخيرية وخاصة قرية عفيف الخيرية التي تتضمن العديد من المشاريع الخدمية، وتوزيع السلال الرمضانية والتي تعبر كلها عن التكافل الاجتماعي بين الناس المتبرعين والمتطوعين عبر برنامج واعد.

العمل التطوعي

وأوضح السيد أحمد العجمي أحد المتطوعين بأن العمل التطوعي الانساني وحجم الانخراط فيه رمزاً من رموز تقدم الأمم وازدهارها، فالأمة كلما ازدادت في التقدم والرقي، ازداد انخراط مواطنيها في أعمال التطوع الخيري. وقيام عفيف الخيرية بإنشاء برنامج واعد لشباب واعد لتسهيل عملية التطوع للمواطنين والمقيمين على أرض قطر الحبيبة.

صقل المهارات

من جانبه قال السيد صلاح اليافعي، احد المتطوعين: أن دور العمل التطوعي في صقل مهارات الشباب باتت من الأمور اللازمة التي تسعى لها الدول الناهضة بمؤسساتها، إذ أن هذه المبادرات التطوعية تسهم بشكل فاعل في تنمية المهارات الحياتية اللازمة لتمكين الشباب ورفع مستواهم المهني والقيادي وزيادة الوعي عندهم، وتساهم هذه الاعمال التطوعية في خلق فرص الشباب لكي يكتشفوا مناجم قوتهم الذاتية والذهنية وتجعلهم اكثر وعيا بقضايا الإنسانية العالمية.

روح الفريق

وأشار السيد محمد إسماعيل الجناحي، مشرف الرحلة، إلى روح الفريق بين الشباب والهمه التي تركت أثر كبير لدى الناس والتي حققت أهم أهداف برنامج” واعد لشباب واعد” الذي يهدف إلى تعايش الشباب في البيئات المختلفة وتحقيق روح التعاون فيما بينهم لا نجاز الهدف الأسمى في التطوع ومساعدة الأخرين.

أثر اجتماعي

وأضاف السيد خليفة الكبيسي، نائب الوفد قائلاً: لأبد أن زيارتنا للمناطق في السودان ترك أثر نفسي واجتماعي على الأهالي في تلك المناطق، والشعور الطيب تجاه الرحلة الفريق، مما يعزز حب التعاون ومساعدة الأخرين والسعي لتوسعة العمل الخيري والإنساني.

وتوجه المشاركون بالرحلة للسودان بشكر عفيف الخيرية على دعمها وكذلك متابعة وتوجيه السيد حسن إبراهيم الأصمخ على متابعته ودعمه للمشاريع الشبابية ومنها برنامج واعد لشباب واعد، ودعوا كافة المتطوعين ومحبي العمل الخيري للتسجيل عبر موقع عفيف الخيرية  afif.qa والانضمام لهذه التجربة المميزة.