الخط الساخن 33402288
info@afif.qa

Blog

بتمويل الجمعيات الخيرية  تنفذ مشروع السلال الرمضانية في بورما لأكثر (50) آلاف مستفيد

في إطار العمل الإغاثي والإنساني في شهر رمضان نفذت مؤسسة عفيف الخيرية بالتعاون مع المؤسسات الخيرية: (مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية – راف ، وقطر الخيرية، و الصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي) مشروع توزيع السلال الرمضانية على مئات الأسر المحتاجة  في بورما وتم استهداف (15000) سلة كمرحلة أولي لحوالي (50 ألف مستفيد داخل قرى مخيم أركان والقرى المسلمة خارج المخيم، وجاء المشروع بتمويل مؤسسات العمل الخيري والإنساني (عفيف الخيرية، وراف ، وقطر الخيرية، والصناديق الإنسانية  في اطلاق الحملة الخيرية تزامناً مع الشهر الكريم إلى  بورما كمرحلة أولي.

وأوضحت عفيف الخيرية أن تنفيذ المشروع توزيع السلال الغذائية لمخيمات النازحين في بورما بمخيم راخين -ماينمار جاء بتمويل الجمعيات الخيرية وذلك في ظل التعاون والتنسيق القائم بين عفيف الخيرية والجمعيات الخيرية والحرص على التوسع في العمل الخيري والإنساني ليس فقط في رمضان ولكن على مدار السنة، وتعمل المؤسسة على تنفيذ برامجها الموسمية في شهر رمضان  منها توزيع السلال الرمضانية وإقامة مشاريع أفطار الصائم والعديد من المشاريع الموسمية سواء داخل قطر أو خارجها. 

وعلى جانب آخر  وضمن إطار المشاريع الخيرية للسلال الرمضانية لهذا العام نظمت عفيف الخيرية افطارات لأهالي وأسر قرية (بنغبو حاتان) في مدينة (باسيغ) في الفلبين وتوزيع حقائب غذائية لأكثر من (3500) مستفيد من الأيتام والمحتاجين، وقامت بتنفيذ مشروع افطار الصائم بفلسطين، الذي استهدف المشروع افطار ما يقارب 5000 شخص في قطاع غزة والقدس.

وتتقدم عفيف الخيرية بالشكر إلى المتبرعين الكرام على ما يبذلونه من عطاء للمحتاجين، مشيره إلى أن أهل قطر وأخلاقهم وتعاملهم ببذل بسخاء في الشهر الفضيل،  فهم الذين يتركوا  بصمة خير على كافة المحتاجين  في هذا الشهر المبارك ، ودعت المؤسسة المحسنين لتسابق إلى البذل والإنفاق، وبعطائهم في مسيرة الخير الممتدة، والمتواصلة بإذن الله بما يكتب في ميزان حسناتهم وذلك من خلال المحصلين لعفيف الخيرية في المجمعات التجارية أو عبر موقعها الإلكتروني afif.qa “.